قضـايا الشعـب

07 مارس, 2019 02:09:00 ص


عدن_ #صوت الشعب_ خاص:


عقد المجلس الأعلى للحراك الثوري بمديرية دارسعد،  عصر اليوم ، اجتماع لهيئة الرئاسة ورؤساء المراكز ، وذلك للوقوف امام آخر المستجدات وترتيب وضع المجلس التنظيمي بناء على لائحة المهام المؤكلة اليه من رئاسة المجلس بعدن .



وناقش المجتمعون العديد من التكليفات التي تم تفعيلها واقرارها بالاجماع ، حيث تم تكليف الاخوة التالية أسمائهم للمهام التالية:-

1) الناشط حسن العدني...الدائرة التنظيمية.


2) وائل فكرى شريم ...ا لدائرة الجماهيرية.


3) الكابتن محمد شيخ ...الشباب والرياضة. 



كما وقف المجتمعون امام التجاوزات التي تعرضت لها رئاسة المديرية بما يخص دائرة المرأه والغاء دور.الاخت نسيم علي سالم واستبدالها بأخرى دون الرجوع الى رئاسة المجلس بالمديرية حيث تم ابلاغنا بذلك من قبل رئيسة دائرة المراة في المكتب التنفيذي. 


وعبر الحاضرون عن الاستياء لهذه التجاوزات وعدم القبول بها دون وجود اي مبررات ، كون دائرة المرأة في مديرية دار سعد تعتبر افضل مديرية من ناحيه الاستقطاب للعنصر النسائي والعمل الميداني وشدد الجميع على ضرورة رفع مذكرة بهذا الخصوص .



وفي الاجتماع القت الاخت ليلى الكثيري رئيسة مديرية دار سعد للمجلس الاعلى للحراك الثوري كلمة توجيهية تحدثت فيها عن الوضع العام والتحولات السياسية على الصعيد الداخلي والخارجي ومكانة المجلس في المباحثات والاتفاقيات التي تجريها قيادة المجلس المتمثلة في رئيس المجلس فؤاد راشد ودوره المهم.


وتطرقت الكثيري الى بعض التجاوزات التي حصلت وضرورة تصحيحها من قبل قيادة المجلس وتفهمهم للوضع في المديرية.


واكدت في كلمتها ان مديرية دار سعد في المرتبة الأولى بين مديريات الجنوب عامة من حيث التنظيم والتفعيل للمجلس الثورى وهذة حقيقة أثنى عليها قيادات المجلس ، مطالبة بضرورة تجاوز بعض الاخطاء الصغيرة كون اي عمل حقيقي على الارض يحصل فيه اخطاء.


وحثت على تنظيم وتفعيل العمل الميداني الذي من شأنه ان يخدم ابناء المنطقة في شتى المجالات والعمل بضمائرنا قبل انتمائنا الحزبي.


واقر الحاضرون سرعة وضع خطة عمل والإسراع في تنفيذها ميدانيا بما يخدم المديرية خاصة والجنوب عامة.


صادر عن اجتماع هئية رئاسة المجلس الاعلى للحراك الثوري بمديرية دارسعد 

 

الاربعاء 6_ مارس2019م.









رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.