قضـايا الشعـب

03 مارس, 2019 09:25:00 م

 

عدن #صوت الشعب_ خاص:


تصوير: زكي اليوسفي 


 أطلع وكيل محافظة عدن لشؤون الجرحى علوي النوبه ، اليوم ، على سير التجهيزات الجارية بمركز الاطراف الصناعية بمديرية المنصورة بالعاصمة المؤقتة عدن ، الذي تنفذه بعثة اطباء عبر القارات ، بتمويل من مركز الملك سلمان للأعمال الانسانية والاغاثية .

واستمع الوكيل النوبه ، خلال تجوله بأقسام وورش وغرف المركز من مدير البعثة / هيثم احمد علي / الى شرح حول الاعمال التي تقام بالمركز من قبل البعثة وفقا للمعايير الفنية اسوة بمركز الاطراف الصناعية بمحافظة مأرب والتجهيزات الفنية والصحية ومتطلباته العلاجية للورش وغرف التدريب ، ليتسنى له القيام بمهامه العلاجية في خدمة المرضى من ذوي الاعاقة وجرحى الحرب .


واشاد النوبه ، بمستوى الاعمال المنفذة بالمركز ، داعيا بضرورة تزويد مركز الاطراف الصناعية بالمعدات والادوات لتحسين مستوى خدماته خلال المراحل المقبلة من اعمال التجهيزات وتوفير كافة التكوينات المتعلقة بنشاط المركز لضمان توفير مستوى خدمات علاجية طبيعية او اطراف صناعية عالية الكفاءة .


واكد وكيل محافظة عدن لشؤون الجرحى ، حرص السلطة المحلية بالمحافظة على دعم وتطوير مركز الاطراف الصناعية الذي يقدم خدمات جلية لأبناء محافظات عدن وابين ولحج والضالع ، لكي تتواكب مع المتطلبات الحديثة في مجال التشخيص الصحي والعلاجي ليستفيد منها من يعانون امراض التشوهات الخلقية والاعاقة وجرحى الحرب من المدنيين ، منوها بضرورة بناء قدرات الكادر الفني والصحي و الاداري العامل بالمركز لما يعول عليه في خدمة ورعاية المرضى والجرحى ، مثمنا المشاريع الانسانية المقدمة من مركز الملك سلمان للإعمال الانسانية وجهوده الداعمة في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد بسبب حرب المليشيات الحوثية الانقلابية .


بدوره استعرض مدير مركز الاطراف الصناعية بعدن / عبدالله القيسي / مجمل الانشطة التي يقدمها المركز عبر ورش الاطراف الصناعية وغرف التدريب والمعاينة  ومستوى الخدمات والرعاية  للمرضى من مختلف فئات المجتمع .












رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.