صـوت الرياضـة

18 نوفمبر, 2018 05:14:00 م


عدن (صوت الشعب) خاص: 


وقع صباح اليوم الاحد بديوان وزارة الشباب والرياضة بالعاصمة المؤقتة عدن على اتفاقية تنفيذ اعمال مشروع اعادة تأهيل ملعب الشهيد معاوية بمحافظة لحج بين وزارة الشباب والرياضة ، مالك المشروع، ومكتب صالح ناصر مثنى للمقاولات، ويقع الملعب في قلب مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج.


ويشمل المشروع الذي تبلغ قيمته المالية مبلغ وقدره ( 515.712.481) خمسمائة وخمسة عشر مليونا وسبعمائة واثنا عشر الفا واربعمائة وواحد وثمانون ريال يمنيا فقط بتمويل حكومي، على تنفيذ اعمال تعشيب الملعب بالعشب الصناعي المعتمد من قبل الفيفا اضافة الى تركيب كراسي للجمهور ومقاعد ومنصبة كبار الضيوف واعمال الانارة اضافة الى التمديدات الكهربائية وتوفير مولد كهربائي بقوة 500 كيلوا ، وتجهيز وتأثيث مكتب الشباب والرياضة بالمحافظة وملحقاته الموجود ضمن مبنى الملعب ، وتجهيز الملعب بإذاعة داخلية واجهزة صوتيات بمواصفات حديثة خلا مدة سنة من تاريخ التوقيع على العقد.


وشدد نائب وزير الشباب والرياضة منير الوجيه على اهمية انجاز المشروع في الوقت والمواصفات المحددة بالعقد الموقع، لافتا الى الاهمية التي يكتسبها الملعب بالنسبة للرياضة في محافظة لحج ورياضة اليمن عموما، مؤكدا حرص وزارة الشباب والرياضة بقيادة الوزير نايف البكري على تنفيذ سياسة الدولة ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ود. معين عبدالملك رئيس مجلس الوزراء التي تحث على مضاعفة الاهتمام بالشباب والرياضة.


وتشرف وزارة الشباب والرياضة منذ افتتاح ديوانها العام بالعاصمة المؤقتة عدن اواخر 2015م على تنفيذ عددا من مشاريع انشاء واعادة تأهيل الملاعب والصالات الرياضية في عدن ولحج وابين وشبوة وحضرموت والمهرة والضالع ومارب، بتمويل ذاتي من صندوق رعاية النشء والشباب ( عدن) وتمويل حكومي من وزارة المالية.


وقع العقد عن وزارة الشباب والرياضة منير احمد سفيان الوجيه نائب وزير الشباب والرياضة وعن مكتب المقاولات المنفذ للمشروع صالح ناصر مثنى.


حضر التوقيع رائد صالح مدير عام مكتب الشباب والرياضة بمحافظة لحج ، ومعين بكير مدير عام الشؤون القانونية بالوزارة، وفرحان المنتصر مدير عام الاعلام، ومحسن علي بيبك مدير عام المشاريع ، وعدد من المسئولين بديوان عام الوزارة.







رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.