صـوت الشعــب

24 سبتمبر, 2018 08:29:00 م


لحج (صوت الشعب) اياد البيسة:


ناقش محافظ محافظة لحج اللواء الركن احمد عبدالله التركي ، اليوم ، في الاجتماع الموسع الذي ضم مدراء مديريات المحافظة و موزعي مادة الغاز المنازلي ، اضرار الاضراب الذي ادى الى وقف العملية التعليمية في المدارس ، و الاليه المتبعه في توزيع الغاز المنزلي ، وكيفية توزيع منح التعليم العالي المقدمه للمحافظه  .

  

وفي الاجتماع هنأ المحافظ ، الجميع بأسم رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والسلطة المحلية بأعياد الثورة الوطنية سبتمبر واكتوبر ونوفمبر ، متمنيا للجميع التوفيق وتضافر الجهود لصالح خدمة المجتمع .


واشار المحافظ ، الى اهمية استمرار العملية التعليمية وتوقف الاضراب الذي يؤثر تاثيرا كبيرا على مستوى الطلاب وتحصيلهم العلمي وصعوبة تعويض مافاتهم من منهج الدراسة خاصة طلاب الثانوية والمرحلة النهائية من التعليم الموحد  ..  مشيدا بالمديريات التي لم تستجيب للاضراب وباشرت العملية التعليمية فيها خاصة في مدارس مديرية تبن وطور الباحه وغيرها .


واكد المحافظ ، ان السلطة المحلية في المحافظة مع المطالب الحقوقية ، لكن ليست مع وقف التعليم كاملا باعتباره امر غير مقبول ، مشددا على ضرورة  اداء الامانه بشكل جيد من قبل المدرسين والقيادات التربوية في المحافظة وان السلطة المحلية ستتخذ الاجراءات اللازمه لاستمرارية التعليم بعيدا عن مشاكل السياسية .


 ووجه المحافظ مدراء المديريات  ، اعداد كشوفات المفاضله والاختيار بشكل قانوي لمن يستحق المنح  الدراسية المقدمة من وزارة التعليم العالي للمحافظة كمقاعد في جميع الجامعات اليمنية باعتبارها فرصه لا تعوض يجب استغلالها لمساعده المتفوقين من طلاب المحافظة وذلك خلال اسبوع .


ًواكد تركي ، ان هناك استقرار نسبي في مادة  الغاز المنزلي بالمحافظه  ، وحاليا يوزع بشكل جيد  .. مشددا على ضرورة الاستمرار في المحافظة على الاستقرار حتى لا نواجه اي ازمات قادمة ، وذلك من خلال توزيع تعميم على المديريات لاختيار مندوبين صالحين وعبر بطائق من مكتب الصناعه والتجارة لمحاسبة المقصرين و متابعتهم  .


حضر الاجتماع الامين العام للمجلس المحلي للمحافظه  عوض بن عوض الصلاحي ، ووكيل  المحافظه الاستاذ وضاح الحالمي .






رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.