صوت العرب والعالم

31 يوليه, 2018 01:10:00 م

عدن-( صوت الشعب)-أخبار دولية:


نطالع في صحيفة الغارديان مقالاً لأوليفر هولمز وسفيان طه بعنوان "سأستخدم القانون لمحاربة إسرائيل "تقول الشابة الفلسطينية بعد الإفراج عنها".

وقالت عهد التميمي، التي زُجت في السجن لمدة 8 شهور بسبب صفعها جندياً إسرائيلياً إنها "استفادت من الوقت الذي قضته في السجن لدراسة القانون الدولي"، مضيفة أنها تأمل بأن تقف في المحاكم الدولية ضد إسرائيل.

وأكدت للغارديان بعد يوم من الإفراج عنها "إن شاء الله، سأستطيع دراسة القانون"، موضحة أنها ستعمل على "الكشف عن انتهاكات الجانب الإسرائيلي في المحاكم الجنائية وستحاكم إسرائيل بموجبها وسأعمل على إعادة حقوق بلادي".

وأضافت أنها عندما كانت في السجن دأبت على الجلوس مع السجينات لساعات كي يدرسوا القانون الدولي، موضحة "استطعنا تحويل السجن إلى مدرسة".

واعتقلت عهد التميمي في ديسمبر /كانون الأول الماضي بعد مشادة مع جنود إسرائيليين أمام منزلها في قرية النبي صالح، وأقرت عهد أمام المحكمة المغلقة التي نظرت بالقضية بأنها تتحمل المسؤولية لأنها أعاقت سير عمل الجنود، وحُكم عليها بالسجن لمدة 8 شهور.

وقالت عهد خلال المقابلة إن "السجن جعلها أكثر نضجاً ووعياً".

وأثار أحد الفيديوهات المسربة قلقاً بعد ظهور عهد التميمي فيه أثناء استجوابها من قبل الإسرائيليين، إذ وصف أحد المحققين الاسرائيليين"عينيها بأنهما يشبهان عيون الملائكة" بعد وضع يده على كتفها. وعلقت عهد قائلة إن "هذا أسلوبهم في الاستجواب".

وأضافت للصحيفة "أنا لست ضحية"، مضيفة أن "اليهودي أو المستوطن الذي يحمل بندقية وعمره لا يتجاوز 15 عاماً، هو الضحية، أنا قادرة على التفريق بين الصواب والخطأ، قلبه مليء بالكره والحقد ضد الفلسطينيين، هو الضحية، وليس أنا".

وختمت بالقول إنني أردد دوماً إنني "مقاتلة حرة، لذا لن أكون الضحية".


الهجرة وبريطانيا


وتناولت صحيفة الديلي تلغراف قضية الهجرة في بريطانيا. وكتبت كايت ماكيين تحت عنوان "سوء التخطيط للهجرة، يهدد بتقسيم بريطانيا".

وقالت كاتبة المقال إن "الإخفاق في التوصل لخطة واضحة لما بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، ترك أثره البالغ على أولئك الذين يرغبون بتقسيم بريطانيا".

ونقلت كاتبة المقال عن إيفيت كوبر قولها إن "الهجرة كانت جوهر القضايا خلال الاستفتاء كما أنها قسمت البلاد، وللأسف لم تبن الحكومة أي من نوع من التوعية عن الهجرة منذ ذلك.

وأضافت أن هذا مخيب للآمال لأن "المعلومات الخاطئة والمضللة بشأن الهجرة خلال الاستفتاء كانت مضرة للغاية ومسببة للخلاف".

بوتين والدعاية

ونقرأ في صحيفة التايمز مقالاً لتوم بارفيت يلقي فيه الضوء على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي جرت العادة أن يصور وهو يصطاد بالصنارة أو بالبندقية، لكن صورة اليوم استخدمت للترويج إلى أدوات كهربائية كالخلاط الكهربائي والعصّار.

وتخضع شركة "بورك" للأدوات الكهربائية للتحقيق من قبل الخدمة الفيدرالية الروسية لمكافحة الاحتكار بعد الترويج لأدواتها المنزلية من فيديو يظهر فيه بوتين، البالغ من العمر 65 سنة، جالساً في مطبخه يتناول فطوره.

وأضاف كاتب المقال أن "بورك شركة عالمية ، مركزها موسكو، واسمها مشتق من الألمانية"، مشيراً إلى أنه تبعاً للقانون الروسي لا يجوز لأي مسؤول في الحكومة الترويج لأي منتج".

وأوضح أنه في حال ثبت أن الفيديو غير قانوني فإنه ستتخذ إجراءات قانونية ضد الشركة.

وأردف أن بوتين لطالما تم تصويره عبر السنوات الماضية وهو يداعب النمور أو يركب الدراجات الهوائية أو يغوص في قلب البحر الأسود أو يعرض حركات الجيدو باللباس التقليدي وهو يضع الحزام الأسود.

المصدر: بي بي سي.





رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.